أهـلاً وسهـلاً بكمـ فيـﮯ✉منتـديات الأخـوة والمحبـة✉مُلتقـﮯ الأبـداع ..والتميـز ..والتألـق الراعيه...
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: الراعيه...

  1. #1
    الصورة الرمزية محمود محمود
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    8,349
    شكراً
    7,517
    تم شكره 8,043 مرة في 4,250 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    12

    الراعيه...


    الراعية :::

    لم تكن وضحة تتوقع يوماً من الأيام أن تصبح راعية أغنام ؛ ولكن تغيير ظروف حياتها بعد موت والدها المُعيل الوحيد للأسرة أجبرها على أن تقوم بكل ما كان والدها يقوم به من أعمال خاصة أن لا أخوة لها وهي أكبر أخواتها الخمس.
    كانت وضحة في السنة الجامعية الأولى وكانت متفوقة ولكنها اضطرت لترك الدراسة وكان كل همها أن توفر حياةً مستورة لوالدتها وأخواتها، من خلال المحافظة على قطيع الأغنام الذي كان والدها يمتلكه ويقوم كل صباح باصطحابه نحو أطراف الغابة ليرعى الأعشاب، وكانت والدتها تقوم كل صباح بحلب الأغنام وصناعة اللبن والجبنة وبعض مشتقات الحليب وتقوم ببيعها في سوق القرية وبما تحصله من نقود تقوم بشراء بعض مستلزمات البيت وبعض الخضار وقليلاً من الفواكه.
    بدأت وضحة بممارسة مهنة الرعيّ التي لا تحتاج لمهارةٍ كبيرة بقدر ما تحتاج لمراقبة الأغنام والمحافظة عليها من خطر الذئاب .
    لاحظ أحد الذئاب وجود فتاة تقوم بالرعيّ بدلاً عن ذاك الرجل الذي تعود على رؤيته يومياً منذ قدومه للرعيّ صباحاً حتى عودته لمنزله قبل غروب الشمس ؛ فتشجع للاقتراب من القطيع عله يتمكن من اقتناص صيد من أحدى أغنام القطيع ظناً منه بأن الفتاة سينتابها الخوف ولن تجرؤ على مهاجمته.
    كانت وضحة تراقب القطيع من على صخرة مرتفعة عن مكان القطيع وتشاهد حركة الذئب وتحركاته المريبة حول قطيع الأغنام محاولاً تشتيته ليتفرد بأحد الأغنام . لم تُظهر وضحة أيّ خوف أو توتر بل ظلت ثابتة تراقب الذئب، وتذكرت حديث والدها عن الذئاب بأن لديها حاسة تمكنها من معرفة و استشعار خوف الأشخاص منها، فظلت واقفة قبالة الذئب الذي كان يحاول الاقتراب منها فتلوح بعصاها فيبتعد عنها قليلاً .
    أدرك الذئب بأنه صعب عليه مهاجمة القطيع بكامله فالتف كل القطيع حول وضحة وكأنه يحاول حمايتها من الذئب الذي قرر اختراق القطيع ومهاجم وضحة مباشرة، فابتعد مسافة عشرون متراً ثم أندفع بكل قوته وسرعته نحو وضحة محاولاً الوثوب على رأسها بهدف قتلها.
    كانت وضحة تدرك جيداً نوايا الذئب وفور أن ابتعد عن القطيع ثم انطلق مسرعاً نحوها استعدت لمقاومة هجومه ، وما أن اخترق تجمع القطيع وقفز في الهواء نحو رأس وضحة التي كانت قد تأهبت لصد هذا الهجوم بعصاها ؛ فسددت له ضربة قوية طالت مقدمة رأسه فخر على الأرض يصارع الموت .
    بدأت أغنام القطيع بالاقتراب من وضحة وتداعب يداها بفمها وكأنها تعبر عن شكرها لها ..
    بدأت وضحة تُلملم أشيائها وتستعد للعودة للبيت ، وقبل أن تُغادر كتبت على الصخرة جملة أصبحت عنواناً لكل الرعاة (( هنا قُتل الخوف )).
    اللهم انت الحافظ وخير الراحمين














  2. الصورة الرمزية مهدي التميمي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    العراق
    ♡العمـر♡
    29
    المشاركات
    16,825
    شكراً
    16,437
    تم شكره 8,596 مرة في 5,801 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    19
    قصة حلوه ومعبرة احسنت اخي محمود





  3. 3 عضو قام بشكر العضو مهدي التميمي على المشاركة المفيدة:


  4. الصورة الرمزية ميرالين
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    8,170
    شكراً
    10,165
    تم شكره 3,368 مرة في 1,928 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    10
    قصة رائعة
    سلمت يمينك يعطيك العافيه

    /
    السعادة هي أن تعيش كل يوم بأمل جديد وبعمل جديد، أن تعيش حياتك دون أن تنظر للوراء إلّا للذكريات السعيدة، وسعادة الإنسان تكون بالشكر والصبر
    والاستغفار

  5. 2 عضو قام بشكر العضو ميرالين على المشاركة المفيدة:


  6. الصورة الرمزية ساره العراقيه
    تاريخ التسجيل
    Apr 2020
    المشاركات
    786
    شكراً
    1,083
    تم شكره 437 مرة في 316 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    1
    أحسنت قصه جميله



  7. 2 عضو قام بشكر العضو ساره العراقيه على المشاركة المفيدة:


  8. الصورة الرمزية فروحـه الملڪه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    Բầℜảḧ ♡βầցḩᶁầᶁ
    ♡العمـر♡
    22
    المشاركات
    6,360
    شكراً
    11,768
    تم شكره 2,996 مرة في 2,186 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    9
    احسنت .النشر. غلا









  9. 2 عضو قام بشكر العضو فروحـه الملڪه على المشاركة المفيدة:


  10. الصورة الرمزية امال لبنان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    30,812
    شكراً
    19,189
    تم شكره 20,387 مرة في 12,565 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    34
    قصة جميلة محمود سلمت يداك

    [/CENTER]

  11. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو امال لبنان على المشاركة المفيدة:


  12. ♡رئيسـة آللجنه مـديره عطـر آلمـنتدئ♡ الصورة الرمزية ✮«حبيبة آلــروح كـربلآء »✮
    تاريخ التسجيل
    Jun 2017
    الدولة
    ⭐❤قـلب أحـبتي❤⭐
    ♡العمـر♡
    26
    المشاركات
    59,085
    شكراً
    47,486
    تم شكره 37,802 مرة في 24,424 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    10
    قصـهہ حلووووهہ رآآآقت لي تسـلمـ آيدگ آخي مـحمـود

  13. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو ✮«حبيبة آلــروح كـربلآء »✮ على المشاركة المفيدة:


  14. الصورة الرمزية دલ᎗𓄼❥𓄹᎗ɹํĨ
    تاريخ التسجيل
    Nov 2019
    الدولة
    🇰🇼الكويت الحبيبه🇰🇼
    المشاركات
    7,601
    شكراً
    0
    تم شكره 2,746 مرة في 1,923 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    8
    ❍يَّـ ؏ـ'ــطٌـْيّّگ «⚘» آلَعَّ'ــآفُُيّــہ❍


    .
    هناك من يتذمر لأن للورد شوكاً، وهناك من يتفاءل لأن فوق الشوك وردة.
    ❤❤❤❤❤❤❤


    التفاؤل يمنحك هدوء الاعصاب في أحرج الأوقات. إذا شعرت بالتشائم، تأمل الوردة
    ❤❤❤❤❤❤❤

  15. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو دલ᎗𓄼❥𓄹᎗ɹํĨ على المشاركة المفيدة:


  16. الصورة الرمزية امال لبنان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    30,812
    شكراً
    19,189
    تم شكره 20,387 مرة في 12,565 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    34
    قصة. جميلة محمود.
    تستحق المتابعة

    [/CENTER]

  17. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو امال لبنان على المشاركة المفيدة:


  18. الصورة الرمزية قــطــوفــ🕊دآنيهےـِ
    تاريخ التسجيل
    Apr 2018
    الدولة
    العراق..
    المشاركات
    4,836
    شكراً
    2,507
    تم شكره 2,926 مرة في 1,812 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    7
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود محمود مشاهدة المشاركة

    الراعية :::

    لم تكن وضحة تتوقع يوماً من الأيام أن تصبح راعية أغنام ؛ ولكن تغيير ظروف حياتها بعد موت والدها المُعيل الوحيد للأسرة أجبرها على أن تقوم بكل ما كان والدها يقوم به من أعمال خاصة أن لا أخوة لها وهي أكبر أخواتها الخمس.
    كانت وضحة في السنة الجامعية الأولى وكانت متفوقة ولكنها اضطرت لترك الدراسة وكان كل همها أن توفر حياةً مستورة لوالدتها وأخواتها، من خلال المحافظة على قطيع الأغنام الذي كان والدها يمتلكه ويقوم كل صباح باصطحابه نحو أطراف الغابة ليرعى الأعشاب، وكانت والدتها تقوم كل صباح بحلب الأغنام وصناعة اللبن والجبنة وبعض مشتقات الحليب وتقوم ببيعها في سوق القرية وبما تحصله من نقود تقوم بشراء بعض مستلزمات البيت وبعض الخضار وقليلاً من الفواكه.
    بدأت وضحة بممارسة مهنة الرعيّ التي لا تحتاج لمهارةٍ كبيرة بقدر ما تحتاج لمراقبة الأغنام والمحافظة عليها من خطر الذئاب .
    لاحظ أحد الذئاب وجود فتاة تقوم بالرعيّ بدلاً عن ذاك الرجل الذي تعود على رؤيته يومياً منذ قدومه للرعيّ صباحاً حتى عودته لمنزله قبل غروب الشمس ؛ فتشجع للاقتراب من القطيع عله يتمكن من اقتناص صيد من أحدى أغنام القطيع ظناً منه بأن الفتاة سينتابها الخوف ولن تجرؤ على مهاجمته.
    كانت وضحة تراقب القطيع من على صخرة مرتفعة عن مكان القطيع وتشاهد حركة الذئب وتحركاته المريبة حول قطيع الأغنام محاولاً تشتيته ليتفرد بأحد الأغنام . لم تُظهر وضحة أيّ خوف أو توتر بل ظلت ثابتة تراقب الذئب، وتذكرت حديث والدها عن الذئاب بأن لديها حاسة تمكنها من معرفة و استشعار خوف الأشخاص منها، فظلت واقفة قبالة الذئب الذي كان يحاول الاقتراب منها فتلوح بعصاها فيبتعد عنها قليلاً .
    أدرك الذئب بأنه صعب عليه مهاجمة القطيع بكامله فالتف كل القطيع حول وضحة وكأنه يحاول حمايتها من الذئب الذي قرر اختراق القطيع ومهاجم وضحة مباشرة، فابتعد مسافة عشرون متراً ثم أندفع بكل قوته وسرعته نحو وضحة محاولاً الوثوب على رأسها بهدف قتلها.
    كانت وضحة تدرك جيداً نوايا الذئب وفور أن ابتعد عن القطيع ثم انطلق مسرعاً نحوها استعدت لمقاومة هجومه ، وما أن اخترق تجمع القطيع وقفز في الهواء نحو رأس وضحة التي كانت قد تأهبت لصد هذا الهجوم بعصاها ؛ فسددت له ضربة قوية طالت مقدمة رأسه فخر على الأرض يصارع الموت .
    بدأت أغنام القطيع بالاقتراب من وضحة وتداعب يداها بفمها وكأنها تعبر عن شكرها لها ..
    بدأت وضحة تُلملم أشيائها وتستعد للعودة للبيت ، وقبل أن تُغادر كتبت على الصخرة جملة أصبحت عنواناً لكل الرعاة (( هنا قُتل الخوف )).
    روووعاتك محمود قصه جميله ومعبره يعطيك العافية وكل عام وانت بالف خير عيدك مبارك عساكم من عواده وانتم بأتم الصحه والعافيه








  19. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو قــطــوفــ🕊دآنيهےـِ على المشاركة المفيدة:


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •